قلبي يتسع لکل العراقيين

Username:Guest

    06/11/2004
 

الجعفري والاعلاميون في سوق عكاظ.. عباس الجبوري

14:31:59
 

كان الاعلاميون أمس الاول على مأدبة افطار الدكتور ابراهيم الجعفري وهم يمثلون اعلاماً متنوعاً بالوسيلة والاتجاه مرئياً ومسموعاً ومقروءاً ومن السياسة المختلفة على خارطة الوطن.

كان الجعفري يصر منذ بدأ اللقاء على ان تكون هذه الامسية الرمضانية متنوعة في فصولها

خفيفة في مفرادتها لكي يستريح هؤلاء الاعلاميون ((الصابرون )) ولو ليلة واحدة من عناء الاثارة والملاحقة الاعلامية والجري وراء الماراثون اليومي للاحداث .. ولكن الاخوة الاعلاميين كانوا يصرون ولكن الجعفري بمهارته الرائعة استطاع ان يحوّل النصف الثاني

من الامسية الى سوق عكاظ جميل تبارى به الشعراء الصحفيون على الكشف عن مواهبهم الشعرية التي استطاعوا ان يقنعوا الجعفري على ان ينشد شيئاً من اشعاره النادره . . وتراقصت القوافي وهدرت بحور الفراهيدي وحضر الشعر الشعبي العراقي ليشده للحب والعراق قريباً من الشارع كثيراً من الحب قليلاً من السياسة وتطاولت الامسية لاربع ساعات وتنفس الصحفيون في ليل بغداد نسائم دجلة التي أرخت العيون…

وطاف بي الخيال الى حاضرة حلب الشهباء حيث مجلس سيف الدولة الحمداني الذي ملأ الدنيا وشغل الناس .

عباس الجبوري

   
 
   
 
Add your comment

Name :

Family :

E- mail :

Comment :

 

   
 
   

Counter:29