قلبي يتسع لکل العراقيين

Username:Guest

    30/12/2004
 

الجيش العراقي يعزز انتشاره حول بغداد

08:23:03
  كشف قائد الجيش العراقي في بغداد اللواء مظهر المولى لـ«الحياة» ان «خللاً ارتكبته قوات الشرطة وراء التدهور الأمني الراهن» في إشارة إلى عودة العمليات الارهابية العنيفة. واضاف ان «قوات الشرطة التابعة لوزارة الداخلية العراقية المسؤولة عن الأمن في بعض المواقع مارست بعض الارتخاء في عملها ما أدى إلى تسلل ارهابيين وسيارات مفخخة وبالتالي تصاعد حجم الارهاب في الفترة الراهنة».

وكشف عن خطة عاجلة لنقل المسؤولية الأمنية لبعض المواقع المحيطة ببغداد ومداخلها من قوات الشرطة إلى قوات الجيش العراقي، مشيراً إلى ان «التدهور الأمني الأخير يقضي بالمزيد من السيطرة الأمنية للجيش على الطرق الخارجية بين بغداد وبعض المحافظات فضلاً عن تعزيز القوات على جميع نقاط الحدود بين بغداد وبقية المناطق».

ورأى المولى ان «قوات الجيش العراقي الجديد باتت أكثر فاعلية في مواجهة التحديات الأمنية بسبب انضباطها العسكري العالي وتدريبها الجيد وخبراتها القتالية المتنوعة».

ويأتي هذا الحديث في وقت تتزايد المعلومات عن تورط عناصر في الشرطة مع المسلحين «ونقل معلومات إلى الجماعات الارهابية أو المساعدة في تنفيذ عمليات ارهابية ضخمة خصوصاً تلك التي تستهدف دوائر أمنية». وأوضحت تقارير صادرة عن وزارة الداخلية العراقية ان «العرض الاعلامي لعناصر من الشرطة العراقية في الموصل (شمال العراق) والاعتراف بتورطها في أعمال ارهابية هدفه ارباك مجموعات أخرى ما زالت تعمل بغطاء الشرطة لصالح الارهابيين».

وكان عبد الرزاق الكاظمي، الناطق باسم ابراهيم الجعفري، المرشح القوي لمنصب رئاسة الحكومة العراقية الجديدة، اعلن ان «لدى الجعفري خطة أمنية محكمة لضبط الأمن في بغداد وبقية مناطق العراق»، مضيفاً «انه مصمم على اجراء تغييرات واسعة في الأجهزة الأمنية العراقية لتحسين أدائها» من دون الاشارة إلى تغييرات محتملة في وزارة الداخلية وقيادات الشرطة.

ويبدو ان اصرار «الائتلاف العراقي الموحد» على تسلم حقيبة وزارة الداخلية في الحكومة العراقية المقبلة يدخل في اطار السعي لإحداث تغييرات مهمة في جهاز الشرطة.

   
 
   
 
Add your comment

Name :

Family :

E- mail :

Comment :

 

   
 
   

Counter:83