قلبي يتسع لکل العراقيين

Username:Guest

    30/12/2004
 

استشهاد 1 و3 جرحى واعتقال 10 مشبوهين بينهم مصري في بعقوبة

12:47:23
  وكالات
أفاد مصدر مسؤول في الشرطة العراقية أمس بأن عراقيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في غرب مدينة بعقوبة. وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان «عراقيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون، وجميعهم من المدنيين، في انفجار سيارة مفخخة في غرب المدينة».وأوضح المسؤول ان «السيارة وهي سيارة أجرة من طراز ميتسوبيشي يابانية قديمة كانت مركونة في احد تقاطعات الطرق في حي المفرق غرب المدينة وحاول رجال الشرطة إبطال مفعولها، لكنها انفجرت قبل وصولهم اليها». وأكد المصدر ان «الحادث وقع عند الساعة 15.00بالتوقيت المحلي (الساعة 12.00 تغ) ونقل الضحايا وهم من المارة الى مستشفى المدينة».
وأشار المصدر الى ان «السيارة لم يكن فيها اي انتحاري وكانت فارغة لحظة الانفجار».
كما انفجرت سيارة مفخخة في شمال شرقي مدينة الموصل (370 كم شمال بغداد) مستهدفة رتلا عسكريا أميركيا، حسب ما أفاد شهود عيان. وقال محمد جاسم عبد الله «رأيت أناسا قدموا ووضعوا سيارة وبعدها صعدوا على متن سيارة اوبل أخرى كانت تنتظرهم ثم لاذوا بالفرار».
وأضاف ان «السيارة انفجرت عند حوالي الساعة 12.00 بالتوقيت المحلي (الساعة 09.00 تغ) عند مرور رتل عسكري اميركي مما سبب اضرارا بعجلات احدى الاليات العسكرية».
من ناحية ثانية، اكد مصدر مسؤول في الجيش العراقي في بعقوبة أمس، اعتقال عشرة مشتبهين بينهم مصري الجنسية للقيام بأعمال معادية للقوات العراقية. وقال العقيد إسماعيل إبراهيم ان «قوات الجيش العراقي اعتقلت ليل الخميس ـ الجمعة في إحدى القرى المجاورة لبعقوبة عشرة مشبوهين بينهم مصري». وأوضح ان «هؤلاء يشتبه في ضلوعهم بالقيام بعمليات عسكرية ضد قوات الأمن العراقية». وأضاف إبراهيم انه «تم خلال عملية المداهمة العثور على كمية من مادة (تي ان تي) شديدة الانفجار و15 قنبلة يدوية وسبع قاذفات صواريخ مع صواريخها ومجموعة من البنادق مع ذخيرة متنوعة للأسلحة الخفيفة». وأكد المصدر ان «عمليات المداهمة والاعتقالات مستمرة لمنفذي العمليات في عموم المحافظة».
من جهة أخرى، افاد بيان للقوات المتعددة الجنسيات بأن مسلحين مجهولين قاموا أمس باغتيال قائد شرطة محلي في ناحية البدير وسط العراق. وقال البيان ان «قائد شرطة ناحية البدير العقيد غايب حطاب زريب اغتيل صباح اليوم (أمس الجمعة) على بعد 45 كلم شرق مدينة الديوانية (180 كلم جنوب بغداد)». وأوضح البيان انه عثر على «جثته قرب منزله وان المسلحين أطلقوا عليه من رشاش ثم لاذوا بالفرار». وأضاف البيان ان «امرأة أصيبت بجروح» في هذا الهجوم.
الى ذلك، تبنى تنظيم «قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين» الذي يتزعمه ابو مصعب الزرقاوي في بيانات نشرت على موقع إسلامي على شبكة الإنترنت، عدة هجمات نفذها الخميس في العراق من بينها الهجوم الانتحاري على وزارة الداخلية العراقية. وقال في بيان ان المستهدف بالهجوم الأخير كان وزير الداخلية فلاح النقيب «لما وصلتنا المعلومات من داخل الوزارة بوجوده في المكان لكنه فلت». واعلنت السلطات العراقية أول من امس مقتل خمسة من رجال الشرطة وجرح خمسة آخرين في انفجار سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان استهدفتا وزارة الداخلية العراقية التي تخضع لإجراءات أمنية مشددة في وسط بغداد.
وفي بيان آخر تبنت المجموعة نفسها «تفجير عبوتين في بعقوبة» الخميس ايضا، موضحة انها ادت الى مقتل 19 اميركيا. وقال ان «كتيبة القعقاع في بعقوبة قامت بتفجير عبوتين على دوريتين للأميركيين فقضت على 19 منهم ودمرت بعض آلياتهم». وكان مصدر مسؤول في الشرطة العراقية افاد الخميس بأن عراقيا قتل واصيب 18 اخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مسؤولا كبيرا في شرطة النجدة في وسط بعقوبة. وفي بيان ثالث اكدت جماعة الزرقاوي انها خاضت «معارك ضارية في مدينة الرمادي وما حولها وكبدوا الأميركيين الصليبيين الخسائر الفادحة».

   
 

Comments:

Name :

ااا

Family :

العلمي

Mail :

لاعسس

Date :

22/02/2005

Time :

06:48:47

Comment : :

لعن الله زمنك يا جعفري (يا خساره )
   
 
Add your comment

Name :

Family :

E- mail :

Comment :

 

   
 
   

Counter:99