قلبي يتسع لکل العراقيين

Username:Guest

    30/12/2004
 

أحلام النساء العراقيات في عيد المرأة: فليصمت الرصاص

08:57:02
  اعتادت نادية ان تلبس أحلى ثيابها، وهي تنتظر زوجها الذي اعتاد من جانبه ان يقدم لها هدية في كل عيد. لكن نادية هذه المرة لم تشأ ان تذكّر سامر بان عيد المرأة العالمي على الأبواب، وقالت في نفسها ربما سيكون العيد عيدا عندما تشعر به كل العراقيات بحلول الأمن والسلام في البلاد.
ونادية ليست الوحيدة التي تحمل تلك المشاعر الحزينة في عيد المرأة العالمي، فقد كانت العراقيات يتمنين ان يحتفلن مثل غيرهن بهذا العيد لكن الظرف الراهن أقوى من كل المشاعر التي ربما تتقافز الى القلب في هذا اليوم. «الشرق الاوسط» في بغداد قررت ان تصنع للعراقيات عيدا خاصا بهن في هذا اليوم عندما تركت لكل واحدة من اللواتي التقتهن مساحة للحلم الخاص والعام لتطلقه في يوم النساء لعله يتحقق في يوم ما يصبح عيدا. ناهدة عباس، طالبة في جامعة بغداد، تحلم بان يتقدم اليها حبيبها للزواج بعد ان يمتلك بيتا متواضعا يضم احلامهما معا، فهو لا يملك هذا البيت واهلها يطلبون ذلك، وتتمنى ناهدة ان تحتفل بالعيد المقبل في بيت زوجها الذي سيعمل ليل نهار من اجل ان يوفر لها البيت الحلم. اما صفاء جبار، موظفة في أحد البنوك الاهلية، فهي تحلم بان يستقر العراق ويجد ابناؤه حياتهم داخله ولا يضطر اي واحد منهم للبحث عن الحياة او عن فرص العمل في مكان آخر من العالم. لكن سؤدد لها حلم حكومي هو ان تجد الائتلافات الاخيرة التي فازت في الانتخابات سبيلا سريعا للاتفاق وتشكيل الحكومة المقبلة لأن الوقت قد أزف كما تقول، وان على الحكومة او المرشحين الفائزين ان يترفعوا الآن عن الكراسي من اجل مصلحة الوطن والمواطن الذي ضحى بحياته وتوجه متحديا كل الأخطار الى صناديق الاقتراع. وقالت ربة البيت بتول عبد العزيز ان حلمها الخاص ان يعود زوجها المهاجر من غربته التي طالت وحلمها العام بان يستقر العراق وان يجد الناس راحتهم ومستقبلهم في هذا البلد الأمين. وتشير المدرسة وصال الى ان الحلم العام والخاص قد امتزج عند العراقيين نساء ورجالا، ولا تعتقد ان احلامهم يمكنها ان تتخطى دائرة الرصاص الذي يدعون له بالصمت الى الأبد بعدما تعبوا من الانفجارات والسيارات المفخخة ومن كل انواع الاسلحة.. حلمهم هو العيش بسلام من دون ان توقظهم في الصباح الاصوات المدوية التي يروح ضحيتها عشرات الابرياء كل يوم. وتقول نهاد عاشور، طالبة في المرحلة الاعدادية، ان احلامها ضاعت بموت والدها في سيارة مفخخة ولكنها تتمنى لأحلام الآخرين ان تتحقق في أجواء السلم فلا طعم للحياة والموت يحاصر كل مكان، كما تقول.
وأشارت نهال عاصم إلى انها تأمل ان تفهم الحكومة المقبلة معنى حرية المرأة وتتفهم بوعي طموحاتها، وأن تقضي على عصابات الاختطاف التي طالت النساء والأطفال، وان تساهم في دعم الفقراء الذين يحتاجون الى توفير فرص عمل، وان تلتفت الى الكم الهائل من الفتيات في الشارع وهن يشحذن.

   
 
   
 
Add your comment

Name :

Family :

E- mail :

Comment :

 

   
 
   

Counter:98