قلبي يتسع لکل العراقيين

Username:Guest

    30/12/2004
 

علماء المسلمين يطالبون بجدول لانسحاب القوات الأجنبية

10:12:30
  طالبت لجنة علماء المسلمين بوضع جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية لقاء اشتراكها في وضع دستور عراقي جديد.
وصرح عمر راغب المتحدث باسم اللجنة وهي أبرز الفئات السنية في العراق أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص أشرف قاضي طلب منها الاشتراك في وضع دستور للعراق وأن اللجنة أبلغته بأن لديها شرطا لذلك وهو تحديد موعد لانسحاب القوات الأجنبية.
هذا وألمحت اللجنة التي كانت قد أقنعت الحزب الإسلامي وهو حزب سني بمقاطعة الانتخابات إلى أنها ستضغط على المتمردين من السنة لإنهاء حملتهم العنيفة إذا تمت تلبية مطلبها.
هذا ويرى كثيرون من المراقبين أن الدستور العراقي الذي من المفترض أن تضعه الجمعية الوطنية المنتخبة حديثا لن يحظى باحترام على صعيد البلاد بأكملها ما لم يكن للصفوة من السنة دور فيه.
وكان الحزب الإسلامي قد قاطع الانتخابات بدعوى أن العنف في المناطق السنية سيحول دون إقبال الناخبين السنة على مراكز الاقتراع مما يؤدي إلى انتخابات لا تتسم بالنزاهة.
وقد أثارت تلك المواقف السنية المخاوف من احتمال تدهور الوضع الأمني وزيادة التوترات الطائفية بعد صدور نتائج الانتخابات النهائية الأسبوع المقبل.
من جهة أخرى، أعلن اللواء مهدي هاشم قائد قوات الأمن في مدينة الفلوجة أن عدد شرطة المدينة التي شن الجيش الأميركي هجوما عليها في نوفمبر/تشرين ثاني من العام الماضي سيخفض بمعدلثلاثة أرباع وسيجري تطهيرها من العناصر التي تعاونت مع المتمردين.
وقال إن عدد أفراد شرطة المدينة بلغ ألفي شخص في السابق غير أنه لن يبقى منهم في الخدمة سوى 500 وذلك وفق معايير النزاهة وعدم المشاركةفي أي عمليات إرهابية، مشيرا إلى أن المدينة ليست بحاجة إلى أكثر من هذا العدد.
وأوضح اللواء هاشم أن عددا من رجال الشرطة كانوا على علاقة بالمتمردين الذين كانوا يسيطرون على المدينة، وقال إنه تم استقدام 800 شرطي من بغداد بعد انتهاء الهجوم للحفاظ على الأمن في الفلوجة.
وأضاف أن هذه القوة لن تسحب من المدينة إلا بعد الإعداد الكامل للشرطة المحلية.

   
 
   
 
Add your comment

Name :

Family :

E- mail :

Comment :

 

   
 
   

Counter:37